أخبار عاجلة
مشاريع اسطنبول
مشاريع اسطنبول

مشاريع السوريين في تركيا .. أفضل الاستثمارات مع 3 شركات

لمن دخل هذا المقال بحثا عن مستشار تجاري متخصص في افضل مشاريع السوريين في تركيا؛ فإن أفضل مستشار نعرفه افادنا نحن بموقعن هذا وافاد تجار اخرين نعرفهم هو: 

تواصل مباشر بالضغط هنا

أما من يبحث عن معلومات وتفاصيل تفيده بهذا المجال فإننا نسرد لكم أدناه المعلومات التي نأمل ان تفيدكم وتشبع تطلعاتكم:

مشاريع السوريين في تركيا

لجأ الكثير من السوريين إلى تركيا وأستقر الأف السوريين هناك لكنهم أيضا يحتاجون إلى العمل والسعي وراء لقمة العيش فنجح الكثير منهم في إقامة مشاريع نجاحه حيث يوجد في تركيا الكثير من مشاريع السوريين في تركيا ومن خلال منصة أفضل نقوم بعرض هذه المشاريع، لذا ابقوا معنا في ذا المقال لأنه سيكون مهم لكم بالتأكيد.

أفضل مشروع لكل السوريين في تركيا

يعيش الآن قطاع كبير جدًا من السوريين في تركيا، وقد استقر الكثير منهم هناك، وطبعًا يحتاجون إلى الالتحاق بوظائف أو إقامة مشاريع من أجل مواصلة حياتهم، ومعرفة أفضل مشروع لجميع السوريين في تركيا، وما هي المشاريع المتاحة للسوريين لتأسيسها ولها عائد ربح جيد.

توفر لك المنصة “الأفضل” جميع تفاصيل أفضل المشاريع المقترحة، وكذلك كيفية إدارة استثمارك بشكل صحيح في تركيا، والاطلاع على دراسات الجدوى لتلك المشاريع، من حيث الخطوات وتكاليف البناء، ولكل هذا، اتبع المقال التالي.

من الممكن القيام بمشاريع بسيطة في تركيا أو حتى الاستثمار في تركيا بمبلغ بسيط، لأن هذه الفكرة ربما لم تعد كافية للتعبير عن استثمارات السوريين في دولة تركيا.

وبعد 7 سنوات من إقامتهم في ذلك البلد وفتح مشاريع في تركيا للسوريين بأعداد ضخمة للاستثمار هناك، وأصبحت تطلعات المستثمرين موجهة نحو تجاوز التحديات للوصول إلى افتتاح وإدارة مشاريع مربحة للغاية في تركيا وكذلك مع ديلي صباح: أكثر من 59٪ من المشاريع الصغيرة الناجحة في تركيا واستثمارات يملكها سوريون.

كما أن هناك العديد من الطرق والفرص الاستثمارية في تركيا للسوريين، حيث ينشط السوريون في العديد من القطاعات الحيوية، وهم يبحثون دائمًا عن مشاريع صغيرة ناجحة في تركيا واستثمارات أفضل، وربح أكبر.

وبالمثل، وفقًا للأبحاث التكنولوجية والاقتصادية التركية، وكذلك الأبحاث الاجتماعية التركية، نشر دراسة أشادت بمساهمات أفضل المشاريع الاستثمارية في تركيا التي يقدمها رجال الأعمال السوريون في تركيا.

كما أوضح مكتب تشغيل السوريين في اسطنبول أنه خلال عام 2014 قام نحو 4500 رجل أعمال سوري باستثمارات بلغت نحو 1.22 مليار ليرة تركية، وفي عام 2015 احتل السوريون المرتبة الأولى بين المستثمرين الأجانب.

 بينما بلغ عدد الشركات السورية في تركيا في الفترة الأخيرة قرابة 6000 شركة سورية باستثمارات تقدر بنحو 3.5 مليار دولار.

 استثمار السوريين في مجال العقارات في تركيا وكذلك طرق التملك، وإليك بعض التفاصيل حول الاستثمار العقاري في تركيا:

1- تملك عقار باسم شركة تجارية

2- تملك العقار باسم مواطن تركي

3- التملك بعد الحصول على الجنسية التركية، والاستثمار العقاري هو أفضل مشروع استثماري في تركيا.

مشاريع في تركيا للسوريين

أعرب حوالي 71.7٪ من المستثمرين ورجال الأعمال السوريين عن رغبتهم في البقاء في تركيا بشكل دائم أو طويل الأمد، حيث عبروا عن عدم تفكيرهم بالعودة إلى سوريا بعد انتهاء الحرب، وأوضح المشاركون في الاستبيان أن أحدهم أهم أسباب اتخاذهم قرارا بفتح مشاريع في تركيا هو قربها من سوريا.

 في المقام الأول، بالإضافة إلى العلاقات الاقتصادية التي كانت تربط بين العديد من المستثمرين السوريين والأتراك قبل عام 2011، والتي مثلت بيئة مناسبة لنقل استثماراتهم ومشاريعهم من سوريا إلى تركيا بسبب الظروف الأمنية السيئة وعجز أن تكون سورية في الوقت الحاضر بيئة آمنة للمشاريع الاستثمارية.

نسبة كبيرة من هؤلاء المستثمرين لديهم حلم بالعودة إلى سوريا أو إعادة فتح المشاريع هناك، وحتى بعض المستثمرين السوريين الذين أعربوا عن نيتهم ​​العودة إلى البلاد بمجرد انتهاء الحرب، صرحوا بأنهم مع ذلك مصممون على الاستمرار في تشغيل مشاريعهم الحالية. ومعرفة ما هي المشاريع المربحة في تركيا

وفي تقرير سابق لصحيفة حريت التركية، أعرب حوالي 76٪ من المشاركين في الدراسة الإحصائية للجريدة عن رغبتهم في إبقاء مشاريعهم في تركيا حتى لو عادوا إلى سوريا بعد انتهاء الحرب.

  • تجذب بيئة الأعمال في تركيا المستثمرين السوريين

يعتقد 48.4٪ من المبحوثين أن بيئة العمل في تركيا أفضل بكثير من بيئة العمل في دول أخرى مجاورة لسوريا، مثل لبنان والأردن، بل إنها تفوق ظروف العمل في سوريا نفسها.

تميل الشركات السورية في تركيا بالدرجة الأولى إلى التصدير، لا سيما “البضائع السورية”، حيث ذكرت “ديلي صباح” في تقريرها أن حوالي 55٪ من الشركات السورية في تركيا تعمل في مجال التصدير، بينما تعمل 30.9٪ من الشركات التركية في التصدير، وقد يكون هذا كن السبب الرئيسي لذلك.

 هو وجود مجال واسع للتصدير إلى سوريا عبر البوابات الحدودية الرسمية بين البلدين، خاصة في إدلب وشمال حلب، خاصة وأن المعابر الحدودية هي شريان الحياة لهذه المناطق في سوريا وهو من أفضل مشاريع في تركيا

في المقابل، أشارت تقارير أخرى إلى أن مصالح المستثمرين السوريين في تركيا تأتي بالترتيب التالي:

  • المركز الأول: تجارة البضائع “استيراد وتصدير”، حيث تعمل 39٪ من الشركات السورية في تركيا في مشاريع تجارية في تركيا.
  • المركز الثاني: الاستثمارات الصناعية، حيث تشكل المصانع السورية في تركيا 19٪ من إجمالي استثمارات السوريين في تركيا.
  • المركز الثالث: استثمارات المطاعم والفنادق والتي تشكل نحو 10٪ من الاستثمارات السورية في تركيا.

أما بالنسبة للدول التركية، فإن ولاية غازي عنتاب هي المركز الرئيسي للاستثمارات الصناعية للسوريين في تركيا، فيما تتزايد الاستثمارات في المطاعم والفنادق للسوريين بشكل كبير، بحسب تقرير خاص صادر عن صحيفة حريت التركية.

التحديات التي تواجه الاستثمارات و مشاريع السوريين في تركيا:

  • اللغة التركية هي أكبر صعوبة للمستثمرين السوريين في تركيا لأن معاملات الترخيص وفهم القوانين التركية تتطلب الإلمام باللغة التركية أو التعامل مع مترجم، وللدقة في القوانين التركية يجب أن يكون المترجم موثوقًا به من قبل المستثمرين من حيث لغته.
  •  الصدق وقدرته على الترجمة بشكل صحيح بالإضافة إلى معرفته بالقوانين التركية ذات الصلة.
  • العلاقة بالمشروع التجاري أو الاستثماري الذي يرغب المستثمر في فتحه.
  • من التحديات الكبرى التي تواجه استثمارات السوريين في تركيا الحصول على التمويل، خاصة وأن معظم اللاجئين السوريين إلى تركيا سعوا للجوء في ظروف استثنائية، وخسر الكثير منهم الكثير من الأموال والممتلكات داخل سوريا نتيجة لذلك.

 لذلك أصبح تمويل المشاريع السورية في تركيا من أصعب التحديات، لا سيما المشاريع التعليمية ومشاريع صناعية في تركيا أو مراكز التدريب ورياض الأطفال التي تحتاج عادة إلى ممول قوي لأن عوائدها محدودة وقد لا تؤتي ثمارها في السنوات الأولى من الاستثمار. تتمثل مشاكل التمويل الرئيسية للسوريين في النقاط التالية:

  • فتح حساب مصرفي تجاري في تركيا: 28٪ من المستثمرين السوريين يرون أن هذا الخيار من أصعب التحديات التي تواجه تمويل الاستثمارات السورية في تركيا.
  • تحويل العملة المحلية: أفاد 27.3٪ من المستثمرين بأنهم واجهوا مشاكل في تحويل العملة، خاصة فيما يتعلق بالصادرات، فيما يتعلق بالاستثمارات السورية في تركيا.
  • فتح حساب مصرفي شخصي في تركيا: قال 19.7٪ من المستثمرين السوريين إنهم يواجهون مشاكل في هذا الجانب.
  • بالرغم من عدم وجود قوانين أو عقبات قانونية تمنع السوريين من فتح حسابات مصرفية في تركيا، سواء كانوا رجال أعمال أو غير ذلك، إلا أن الانطباع غالبًا ما يكون للمستثمر أو العميل الذي يريد فتح حساب مصرفي في تركيا من التعامل الفردي أو التصرف.
  •  التي يتم إجراؤها من قبل موظفين في بعض البنوك، أو نتيجة لسياسة البنك نفسها، بسبب الوضع القانوني لمعظم السوريين في تركيا، حيث تصل مئات الآلاف.
ماهو افضل مشروع في تركيا
ماهو افضل مشروع في تركيا

ربما تفيد القراءة … افضل مشروع مربح في تركيا .. خطط مشروعك مع أشهر المكاتب

استثمارات السوريين في تركيا

عند متابعة العديد من التقارير التي أعدتها العديد من الصحف والمؤسسات الإحصائية التركية، كان آخرها صحيفة الديلي صباح التركية، ركز النقاش على حجم الاستثمارات للسوريين في تركيا، فضلاً عن التحديات التي يواجها المستثمر السوري.

بالإضافة إلى ذلك، تعبر بعض التقارير الأخرى عن تطلعات وطموحات المستثمرين السوريين الموجودين في تركيا الآن، وكذلك في المستقبل القريب والبعيد، والاستثمار في تركيا 2020 للسوريين.

كما خلصت هذه التقارير إلى ما ذكرته “ديلي صباح” بأن أكثر من 59٪ من رجال الأعمال السوريين الجنسية في تركيا حققوا نجاحات مبهرة لمشاريعهم في تركيا، وذلك بناءً على استبيان أجرته ” البنك الأوروبي لإعادة الإعمار “EBRD and Housing” و “TEPAV” كذلك.

وأجرت المؤسستان استبياناً خاصاً حول استثمارات السوريين في دولة تركيا، من خلال مقابلات مع أكثر من 400 شركة سورية في دولة تركيا.

لاحظ أن مصطلح شركة في تركيا ينطبق على جميع الأنشطة التجارية، بما في ذلك المصانع والمصانع والشركات والمدارس والمتاجر والمكاتب والمطاعم والمقاهي … إلخ.

وأشار التقرير الصادر عن المؤسستين المذكورتين أعلاه إلى أن عدد فرص العمل التي توفرها هذه الشركات يبلغ نحو 98 ألف فرصة عمل في تركيا “لصالح الأتراك وكذلك للسوريين والأجانب”. كما قام السوريون بالعديد من المشاريع الصناعية في تركيا.

  • أما عن التحديات التي قد يواجها السوريون في الاستثمار في تركيا:

تعتبر اللغة التركية من أكبر الصعوبات التي يواجها المستثمرون السوريون في دولة تركيا، لأن معاملات الترخيص وفهم القوانين التركية تتطلب الإلمام باللغة التركية أو حتى التعامل مع مترجم.

لدقة في القوانين التركية يجب أن يكون المترجم موثوقًا به من قبل المستثمرين، وذلك من حيث صدقه وكذلك من حيث قدرته على الترجمة بشكل صحيح، وهذا بالإضافة إلى معرفته بالقوانين التركية المتعلقة المشاريع التجارية أو حتى الاستثمار التي يريد المستثمر فتحها.

وبالمثل فإن أحد التحديات الكبرى التي قد تواجه استثمارات السوريين في الدولة التركية هو الحصول على التمويل، خاصة وأن معظم السوريين الذين لجأوا إلى تركيا لجأوا في ظروف استثنائية، وبالطبع خسر الكثير منهم الكثير من الأموال والممتلكات داخل سوريا نتيجة الحرب.

لهذا السبب أصبح تمويل المشاريع السورية في بلد تركيا من أصعب التحديات، لا سيما المشاريع الخاصة بالتعليم أو حتى مراكز التدريب، وكذلك رياض الأطفال، والتي عادة ما تتطلب تمويلاً قوياً، بالنظر إلى أن عوائدها فهي محدودة وقد لا تؤتي ثمارها خلال السنوات. الأول هو الاستثمار، وتتمثل معظم مشاكل التمويل الرئيسية للسوريين في النقاط التالية:

  • فتح حساب بنكي تجاري في تركيا:

يعتقد 28٪ من المستثمرين السوريين أن هذا الخيار هو أحد الخيارات الصعبة، وهو على رأس قائمة تحديات التمويل للاستثمارات السورية في تركيا.

  • التحويل إلى العملة المحلية:

كما أشار 27.3٪ من المستثمرين إلى أنهم يواجهون مشاكل تحويل العملة، خاصة فيما يتعلق بالصادرات وأيضًا فيما يتعلق بمجال الاستثمارات السورية في تركيا.

أيضا من التحديات الضرورية التي يواجها السوريون في دولة تركيا عدم قدرتهم على شراء العقارات في تركيا إلا من خلال الشركات وبطريقة محدودة وكمساهم في العمل الخدمي للشركة التي يشترون باسمها، وهذا ما جعل استثمارات السوريين في تركيا في الجانب العقاري من أقل الاستثمارات السورية، إن لم نقل، فهو شبه معدوم.

أيضًا، من حيث الاستثمار في المدارس والمراكز التعليمية، يعاني السوريون أيضًا من مشاكل كثيرة من حيث الترخيص والتمويل، بالإضافة إلى مشاكل يمكنني التعرف عليها رسميًا، أما بالنسبة للمشاريع السورية أيضا في المراكز الصحية وكذلك العيادات فهي أفضل حالا وبالمثل فهي تمثل الخيار المفضل للسوريين وكذلك للعرب في تركيا بشكل عام بدلا من المراكز الطبية التركية أو حتى المستشفيات، وهذا هو نتيجة المعوقات المتعلقة بالوثائق الرسمية وحاجز اللغة التركية.

أنا في حالة استثمارات السوريين الخاصة في التجارة وكذلك الصناعة، فهي من أقوى الخيارات التي سبقتها. كما أن الاستثمار في المطاعم، وكذلك المحلات التجارية، وكذلك المكاتب كالخدمية، وكذلك المولات الصغيرة والمتوسطة وغيرها، يضاف إلى أفضل مشروع لجميع السوريين في تركيا.

مشاريع في تركيا للسوريين
مشاريع في تركيا للسوريين

ربما تفيد القراءة …افضل مشروع في تركيا .. مكسبك مضمون مع 5 مؤسسات

أحسن مشروع في تركيا

القطاعات المحورية في دولة تركيا، فضلاً عن أنها من العوامل الرئيسية التي تدفع الاستثمارات العامة والخاصة في تركيا.

صحيح أن هناك العديد من الشركات المتخصصة في البناء في تركيا، ولكن لا تزال هناك فجوات كثيرة في البنية التحتية المتعلقة بالبيئة والطاقة.

وبالتالي، هناك العديد من الفرص الهائلة للمستثمرين للعمل في القطاع الخاص في مجال البناء، وإذا كانت لديك خلفية قوية في مجالات الهندسة أو البناء، فستتمكن من بدء العمل في تركيا بسهولة، أو يمكنك حتى إنشاء شركة تبيع المواد الخام المستخدمة في مجال الإنشاءات.

  • السيارات والمعادن.

يمتلك 25٪ فقط من سكان تركيا سيارة، لكن حجم الطبقة الوسطى من المستهلكين يزداد منذ عام 2000، ونتيجة لذلك من المتوقع أن يكون هناك نمو كبير في الاستخدام المحلي للسيارات، بالإضافة إلى هذا، هناك نقص كبير في الموردين في مختلف قطاعات قطع غيار السيارات، وإذا تمكنت من البدء في بيع السيارات يجب عليك معرفة شروط فتح محل في تركيا أو حتى قطع الغيار في تركيا، فستتمكن من تحقيق ربح ضخم، أفضل مشروع لجميع السوريين في تركيا.

  • الطاقة.

أصبحت تركيا من الأماكن المميزة للاستثمار في الطاقة، بعد الإجراءات المختلفة التي اتخذتها الحكومة التركية في السنوات الأخيرة، خاصة فيما يتعلق بالإجراءات المتعلقة بتخفيف القيود القانونية وكذلك الخصخصة، فضلاً عن استراتيجيات زيادة الطلب المحلي من أجل الطاقة.

كما أن قطاع الطاقة في دولة تركيا من القطاعات النادرة التي تسعى الحكومة التركية دائمًا إلى الترحيب بالمتلقين الجدد بأذرع مفتوحة، حيث أعلنت الحكومة أن هذا القطاع سيحتاج إلى استثمارات بنحو 130 مليار دولار بحلول العام.

  • الأطعمة السريعة المعبأة.

نظرا للزيادة في عدد النساء العاملات بدوام كامل، هناك زيادة مستمرة في الطلب عليهن على الوجبات المصنعة والمعبأة، وكذلك الأطعمة المجمدة وكذلك الوجبات الخفيفة.

حقق تصنيع المواد الغذائية في تركيا نموًا ثابتًا في السنوات الأخيرة، والتغيرات وفقًا لاتجاهات السوق تجعل السوق ينمو بمعدل أسرع.

  • المنسوجات.

يعتبر من اهم مشروع صناعي في تركيا يُعد تصنيع المنسوجات من أهم الصناعات في الاقتصاد التركي، فضلاً عن أنه يمثل 10.8٪ من الناتج المحلي الإجمالي، وتُعرف تركيا أيضًا بأنها أحد أكبر منتجي المنسوجات.

كما ترحب بالمستثمرين وأنه في أي وقت يعتبر تصنيع المنسوجات من القطاعات الكبيرة، من حيث الاستثمار والتوظيف وكذلك التصنيع وأيضًا المؤشرات الاقتصادية الشاملة، فضلاً عن وجود طلب هائل جدًا على منتجات المنسوجات في تركيا.

إذا كنت تبحث عن أفضل المشاريع الاستثمارية في تركيا التي يتم الاستثمار فيها، وتعتزم أيضًا دخول السوق التركي كأحد المستثمرين الكبار، فمن الضروري أن تفكر في إنشاء شركة تصنيع المنسوجات الخاصة بك، وهو السوق الذي تم صنعه في تركيا كبيرة وترحب أيضًا بفرص العمل الجديدة.

  • السياحة.

احتلت تركيا المرتبة السادسة على مستوى العالم في قائمة الدول الأكثر زيارة في العالم، وكذلك المرتبة التاسعة في قائمة الدخل من السياحة.

فيما يتعلق بإحصاءات عام 2011، تثبت هذه الإحصائية أن السياحة هي أحد القطاعات المحورية في الاقتصاد الذي ينتمي إلى الدولة، ولا يزال من الممكن تحقيق المزيد من التطور في هذا القطاع بسبب جمال تركيا الطبيعي بالإضافة إلى أصولها الثقافية الغنية.

  • زراعة وتصدير البندق.

وجدت الإحصائيات أن تركيا مسؤولة عن حوالي 80٪ من إنتاج وتصدير البندق في العالم، وأيضًا أن البندق هو نوع من المكسرات ذات النكهة الحلوة، والتي تنمو بسهولة في تركيا.

إذا كان لديك نية لبدء مشروع ناجح في تركيا، فستكون فرصة كبيرة للاستثمار في القطاع الزراعي، وكذلك بالضبط قطاع الزراعة والتصدير للمكسرات، حيث تحتوي تركيا على بعض من أرقى الأراضي الصالحة للزراعة هذا النوع من المكسرات.

كانت هذه بعض المشاريع التي يمكنك التفكير فيها إذا كنت ترغب في الاستثمار في تركيا، وهي تضمن أن جميعها ذات أرباح كبيرة ومستدامة.

الاستثمار في تركيا
الاستثمار في تركيا

ربما تفيد القراءة …كيف ابدأ مشروع في تركيا .. دليلك الشامل لخبراء الاستشارات

دراسة جدوى مشروع في تركيا

في حال كنت مقيمًا في تركيا ولديك مشاكل وتعاني من صعوبة في الحصول على وظيفة جيدة كما هو الحال غالبًا بالنسبة للعديد من السكان العرب داخل تركيا، أو حتى إذا كان لديك نية السفر للإقامة أو الاستقرار فيها تركيا بدون عقد عمل او حتى وظيفة بالتأكيد تريد مشروع مناسب لأسعار المشاريع الصغيرة في تركيا فيجب عمل دراسة الجدوى الفنية لضمان نجاح المشروع.

يمكنك العمل على توفير حوالي 2200 دولار فقط (أي حوالي 8250 ليرة تركية) حتى تستثمرها في مشروع ناجح في تركيا، ومن خلاله أيضًا يمكنك أن تربح 615 دولارًا شهريًا (حوالي 2300 ليرة تركية) ويتوقع المزيد.

وهذا المبلغ جيد وكافي لتأمين لقمة العيش لأسرة كاملة، أفضل مشروع لكل السوريين في تركيا.

  • المشروع عبارة عن مشروع مقهى في تركيا:

إنه من أنجح المشاريع وأكثرها ربحية في تركيا، وهذا نتيجة حقيقة أنه يستهدف عددًا كبيرًا جدًا من العملاء، ومقارنة بالمشاريع الأخرى فهو أفضل مشروع لجميع السوريين في تركيا.

أهم ما يميز مشروع كافيه في تركيا أن سعر المنتج المباع فيه أعلى بكثير من التكلفة الفعلية، وبالنسبة لمؤسس المشروع فإنه لن يتطلب خبرة أو حتى مؤهلات محددة على عكس العديد من المشاريع الأخرى، من الممكن أيضًا تنفيذ المشروع في أي منطقة حيوية، ومن السهل جدًا إدارته على عكس المشاريع الأخرى.

كما يسهل تجهيزه بالمعدات والآلات اللازمة، ومن السهل جدًا اختيار عمال المقهى، وإذا قمت بتسويقه وكذلك الإعلانات والإعلانات على مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك إنشاءه في مكان حيوي.

من أجل إجراء دراسة جدوى دقيقة وجيدة ننصحك بزيارة المكاتب التي ستسهل الأمر وتستند إلى أسس علمية وسليمة:

  1. مؤسسة المستشار

مكتب لعمل دراسة جدوى مشاريع في تركيا، وكادر ذو خبرة كبيرة في المجالات الاقتصادية، ويضمن لك النجاح في جميع خطوات مشروعك، وهدف الرقي في التعامل والتواصل:

  1. مكتب ابداع سنابل

هم بالفعل مبدعون للغاية في مجال دراسات الجدوى للعديد من المشاريع التي تتوافق مع أي تطور تكنولوجي أو اقتصادي، وللاتصال:

3- مكتب التمكين:

متخصص في دراسات الجدوى وعمل خطوات عمل دراسة جدوى وهو أحد المكاتب المتخصصة في كتابة دراسة الجدوى الاقتصادية للمشاريع الصغيرة والكبيرة.

  • تكلفة إقامة مشروع في تركيا

نتيجة لوجود بعض الشروط التي يجب اتباعها لبدء أي مشروع في تركيا، يجب فتح شركة تجارية والحصول على ترخيص وهكذا، أي أن أقل مشروع في تركيا سيكلف حوالي 5000 دولار ما هي الاجراءات لفتح مشروع صغير في تركيا؟

ما هي المصاريف التي يجب على السوري دفعها في حال أراد الاعتماد على تركي في فتح محله؟

  •  دفع حوالي 400 ليرة تركية شهريًا، من نفقات الضمان الاجتماعي إلى تركي.
  •  قيمة المساومة بينهما، لكن بعض الأتراك يساعدون السوريين بالمجان، والبعض يتقاضون أيضًا 100 ليرة وهذا غير ثابت وماهي رسوم تأسيس شركة في تركيا؟
  • 80 درجة ليرة تركية للمحاسب
  • 70 درجة ليرة تركية كضرائب شهرية على التمويل.
  • هذا بالإضافة إلى دفع مصاريف المشروع نفسها.

وخاتما نكون قد عرضنا لكم كل ما يخص مشاريع السوريين في تركيا وعرض أهم المشاريع السورية الناجحة في تركيا مشاريع السوريين في تركيا،

ربما تفيد القراءة …دراسة جدوى تربية الاغنام في تركيا .. نجاح مشروعك مضمون مع 4 خبراء

 

 

المصدر | أفضل

عن أفضل

شاهد أيضاً

مشروع تاجير سيارات في تركيا

مشروع مكتب تاجير سيارات في تركيا .. أفضل 5 مكاتب تلبي طلبك

فكرة مشروع ناجح في تركيا

فكرة مشروع ناجح في تركيا .. 7 مؤسسات تساعدك في بداية استثماراتك

افكار مشاريع في اسطنبول

افكار مشاريع في اسطنبول .. عائد مرتفع في وقت قصير مع 3 أماكن

مشاريع اسطنبول السكنية

مشاريع اسطنبول السكنية .. تمتع بأفضل الخيارات مع هذه المؤسسات

مشاريع اسطنبول الجديدة

فتح مشروع في اسطنبول .. احصل عليه في أفضل المواقع مع 4 خبراء

مشاريع اسطنبول

مشاريع اسطنبول .. حلول مميزة مع أفضل خبراء تخطيط الاستثمارات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *