تجارة الزجاج في تركيا

تجارة الزجاج في تركيا … هذه الجهات توفر لك أفضل الخبرات

لمن دخل هذا المقال بحثا عن مستشار تجاري متخصص في كيفية بدء تجارة الزجاج في تركيا ؛ فإن أفضل مستشار نعرفه افادنا نحن بموقعن هذا وافاد تجار اخرين نعرفهم هو:

تواصل مباشر بالضغط هنا

أما من يبحث عن معلومات وتفاصيل تفيده بهذا المجال فإننا نسرد لكم أدناه المعلومات التي نأمل ان تفيدكم وتشبع تطلعاتكم:

تجارة الزجاج في تركيا

هناك بعض الاستثمارات الواعدة فى تركيا ومنها  تجارة الزجاج في تركيا ، فإذا كنت تفكر فى الاستثمار فى ذلك المجال فإن منصة “أفضل” تقدم لك كافة المعلومات التى تضعك على الطريق الصحيح.

 

شركات صناعة الزجاج في تركيا

هناك تنوع في حجم تجارة الزجاج في تركيا حيث تعتبر من أفضل المشاريع الصغيرة في تركيا حيث أصبح  الجميع مؤخرًا يستخدمون  النوافذ ذات القطاعات الزجاجية فهي أكثر انتشارًا في تصميمات المنازل الحديثة وأيضا الشركات والمحلات التجارية ولحسن الحظ يوجد كثير من الخيارات  حيث انتشارت صناعة الـ زجاج ملون في تركيا بشكل كبير.

ولقد تطورة تلك الصناعة حتي لم تعد الألوان مجرد زجاج النوافذ الشفاف أو إطارات الظل المعدنية الباهتة، وعندما يتعلق الأمر بواجهات من الزجاج للمنزال فبالتأكيد  مع تطور الصناعة فأن أفضل لون زجاج للنوافذ يمكن الحصول عليه بسهولة الآن وفقًا لتفضيلات وهو ما سنتعرف علية من خلال  ديكورات الزجاج في تركيافي السطور التالية:

لون زجاج شفاف، مناسب للمنازل التي يكون ضوء الشمس فيها قليلًا أو ليس عموديًا، للوحدات الأرضية السفلية ومن أحسن الاختيارات عندما يكون الديكور الداخلي معتمًا.

الزجاج الأخضر هو الخيار الاكثر انتشار بسبب المظهر الأنيق  والنظيف الذي يوفره، يمكن استخدامه للمنازل ذات الوجهات المشمسة أو الساحلية.

الزجاج الأزرق، يعطي حماية من الأشعة فوق البنفسجية وهو يناسب واجهات المحلات التجارية أو الوحدات السكنية المصممة على طراز الشقق الفندقية وما شابهها.

بني، يعطي حماية أفضل قليلًا من الأشعة فوق البنفسجية، لكنه يجعل الأجزاء الداخلية أغمق، جيد لإخفاء الغبار والأوساخ وهناك لوائح مماثلة لتلك الخاصة بالاتحاد الأوروبي والتي تعد واحدة من مزايا الشركات التركية والتي ترغب في تجارة الزجاج في تركيا حيث تعتبر نقطة انطلاق للدول الأوروبية الآسيوية حيث أصبحت تركيا سوقًا تصديرًا رئيسيًا ليس فقط لسوقها المحلي الكبير وبذلك أصبح مستوى الدخل  كبير.

ربما تفيدك قراءة: تجارة الجوز في تركيا … أفضل جهات توفره لك بسعر الجملة

اسعار الزجاج في تركيا

يسعى الكثيرين لمعرفة مشاريع تجارية في تركيا والتي ستحقق النجاح المطلوب  وفقًا للمعلومات التي يتم جمعها من خلال معهد الإحصاء التركي (TSI)  حيث خطت تركيا خطوة كبيرة في تصدير الزجاج والأواني الزجاجية حيث حققت تركيا أرباحًا إضافية بقيمة 40 مليون دولار هذا العام مقارنة بالفترة من يناير إلى يونيو من العام الماضي من صادرات الزجاج والأواني الزجاجية وانخفضت واردات الزجاج والأواني الزجاجية بنسبة 27٪ في الأشهر الستة الأولى من عام 2019 مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق  بينما زادت الصادرات بنسبة 8٪ .

وفي النصف الأول من العام الجاري  تم تحقيق 534 مليون و821 ألف دولار من صادرات الزجاج والأواني الزجاجية وسجل هذا الرقم 494 مليون دولار العام الماضي تم تصدير الزجاج والأواني الزجاجية من تركيا إلى 164 دولة في الفترة المذكورة. وكانت أكثر الدول المصدرة هي إيطاليا بـ 45 مليون و492 ألف دولار يمثل هذا الرقم 8 في المائة من إجمالي الصادرات في الصادرات وتلتها ألمانيا بـ 43 مليونا ووتراجعت واردات تركيا في هذا الفصل إلى 328 ملايين و407 ألف دولار في الفترة المذكورة.

وبذلك انخفضت واردات الزجاج والأواني الزجاجية والتي بلغت 453 مليوناً و873 ألف دولار في النصف الأول من العام الماضي بمقدار 125 مليوناً و465 ألف دولار احتلت الصين المركز الأول بين الدول التي استوردت الزجاج والأواني الزجاجية بقيمة 65 مليون دولار  تليها ألمانيا بـ 38 مليون دولار وإيطاليا وفرنسا بـ 25 مليون دولار  وبلغاريا بـ 20 مليون دولار.

أهم المدخلات المستخدمة في إنتاج الزجاج هي الصودا الرملية والدولوميت والكوارتز بما أن بلدنا غني بهذه الموارد  فإن 98٪ من المواد الخام المحلية تستخدم في صناعة الزجاج التركية في الآونة الأخيرة  أظهرت صناعة الزجاج التركية نموًا سريعًا وقامت الشركات باستثمارات جديدة في كل من تركيا وخارجها بما يتماشى مع القيادة الإقليمية واستراتيجية النمو لقطاع الزجاج التركي استثمارات في الخارج في بلغاريا والاتحاد الروسي وجورجيا وأوكرانيا ومصر أدت الأزمات الاقتصادية العالمية في السنوات الأخيرة إلى تباطؤ وتأجيل الطلب في قطاع الزجاج كما هو الحال في جميع القطاعات الأخرى.

 ومع ذلك شهد الطلب المحلي على الزجاج بسبب تراجع الاقتصاد في تركيا مؤخرًا زيادة في نصيب الفرد من الإنفاق الاستهلاكي للأسر المعيشية بالقيمة الحقيقية  وزادت الآثار الإيجابية للزيادة في الدخل القومي والاستهلاك بالنظر إلى المنتجات الزجاجية واحدة تلو الأخرى  يُلاحظ أن الطلب موجه نحو المنتجات ذات القيمة المضافة العالية على سبيل المثال  يتطلب قطاع البناء  الذي يستخدم الزجاج المسطح كمدخلات  منتجات زجاجية مُجهزة مثل الزجاج المزدوج والزجاج المطلي

والزجاج الرقائقي بدلاً من الزجاج الخام  تأتي التصاميم المختلفة في المقدمة في الأواني الزجاجية بدلاً من المنتجات ذات الأشكال والألوان الكلاسيكية بالإضافة إلى التصميمات المختلفة في العبوات الزجاجية  فإن جهود الإنارة والتعزيز توجه الطلب. وتشارك الألياف الزجاجية والصوف الزجاجي والمنتجات الزجاجية الأخرى في التطبيقات التي تميز وتثري باستمرار في العديد من المجالات. يرتبط قطاع الزجاج بمنتجاته والعديد من الصناعات الأخرى.

الزجاج المسطح والمنتجات الزجاجية المصنعة لقطاعات البناء والزراعة (الدفيئة) والسيارات والطاقة والسلع البيضاء والأثاث.

عبوات زجاجية للأغذية والمشروبات والأدوية وصناعات مستحضرات التجميل.

الأواني الزجاجية للقطاع المنزلي والسياحة والأغذية والترويج والتجزئة.

منتجات الألياف الزجاجية والبلاستيك المقوى بالزجاج (GRP) هي المدخلات بينما تقدم منتجات GRP مدخلات للبناء والمركبات (البرية والبحرية والسكك الحديدية) والأثاث والأنابيب والصناعات الكهربائية والإلكترونية.

يتم الرد على متطلبات الجودة واللون والتصميم والطباعة في هذه القطاعات  ويتم إجراء استثمارات في الآلات والمعدات والتكنولوجيا لتلبية متطلباتهم  ويتم تطوير منتجات جديدة وابتكار ابتكارات في هذا القطاع ستستمر صناعة الزجاج التركي في النمو بما يتماشى مع أهداف تعظيم الإنتاجية  والتحول إلى المنتجات ذات القيمة المضافة العالية  وتحسين التكنولوجيا  واستخدام المهارات الإدارية وريادة الأعمال على أعلى مستوى في غياب أزمة كبيرة في الاقتصادات الخارجية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية.

 

مصانع الزجاج في تركيا

تعمل مصانع الزجاج في إسطنبول على زيادة طاقتها الإنتاجية بشكل سريع نتيجة لاستراتيجية نموها القائمة على التصدير بينما تلبي أيضًا الطلب المحلي المتزايد ومن أهم المصانع:

مصنع Yıldız Cam

وهو واحدة من أكثر شركات معالجة الزجاج كفاءة ولديها أكبر سعة في تركيا منذ حوالي 40 عامًا دخلت الشركة في قطاع الزجاج من خلال مبيعات التجزئة في عام 1978  وبدأت في تحقيق مبيعات الزجاج بالجملة في عام 1985 طورت Yıldız Cam شبكة البيع الخاصة بها بسياسات بيع نشطة وحصلت على لقب “الموزع المعتمد” لشركة Şişecam Flat Glass في عام 1990.

واصلت الشركة تطوير نفسها من خلال متابعة الابتكارات والتطورات في قطاع البناء حيث يتم استخدام الزجاج المعماري (الخارجي والداخلي) بشكل مكثف ومن خلال الحصول على لقب “منتج الزجاج المزدوج المعتمد” لشركة Şişecam Flat Glass في عام 1992 في عام 1994  بدأت Yıldız Cam في معالجة حافة الزجاج وسطحه من أجل تلبية المتطلبات المتزايدة للقطاعات باستخدام الزجاج المعماري.

 في بداية عام 2000  وضعت الشركات  سياستها باعتبارها مستمرة في استثماراتها لتصبح شركات  موجهة نحو الحلول لجميع منتجات زجاج المباني نظرًا لتطورات ومتطلبات  شركات استيراد الزجاج من تركيا وبالتالي  بدأت الشركات في إنتاج الزجاج المقسى والزجاج الرقائقي.

 في عام 2005  بدأ إنتاج الزجاج المطبوع بالشاشة والأسطوانة في عام 2006  بينما بدأ إنتاج الزجاج المصقول والزجاج المقوى المنحني في عام 2009 وبدأ إنتاج الزجاج المضاد للرصاص في عام 2011 حيث أصبح اليوم يمتلكون مصنعين عاليا التقنية  أحدهما في عمرانية / اسطنبول بمساحة 25.000 متر مربع مغلقة على مساحة 10.000 متر مربع والآخر في Kartepe / Kocaeli بمساحة 19.000 متر مربع مغلقة على مساحة 33.000 متر مربع  حيث تقنيات تصنيع فائقة الجودة وخدمة ممتازة.

 تستطيع شركة Yıldız Cam أن تقدم لعملائها جميع أنواع الزجاجات المعمارية (الأمان العزل الحراري والتحكم في الطاقة الشمسية  النظارات الزخرفية والتحكم في الصوت  )  من خلال توفير الزجاج المعماري الخام من منتجي الزجاج المصقول عالي الجودة مثل Şişecam Flat Glass، AGC، Guardian Glass وPilkington وSaint Gobain Glass وVitro Glass وتواصل مصانع تركيا تطوير أعمالها وأنشطتها من أجل حماية وخدمة أفضل مستوى جودة باعتبار الزجاج  أفضل البضائع للاستيراد من تركيا.

مكاتب دراسات الجدوى

قبل البدء فى مشروعك عليك اللجوء لأحد مكاتب 5

مكتب المستشار لتطوير الأعمال:

وهو من المكاتب الرسمية الكبيرة التي تعمل في إعداد دراسات الجدوى المميزة الاحترافية، وتوفر لك الشركة تكاليف للدراسة مناسبة للجميع، كما يعمل على مساعدتك على نجاح المشروع الجديد وتجنب الخسارة فيه، فيعتمد على إعداد الدراسات الدقيقة على أرض الواقع للعمل على نجاح الأفكار المستقبلية وتحقيق الأرباح، وكذلك قوم بتدريبك على استعمال أساليب التسويق الحديثة.

للتواصل مع المكتب فضلا اضغط على الرابط .

مؤسسة سنابل الإبداع لدراسات الجدوى:

تمتلك الشركة خبرة عظيمة في مجال دراسات الجدوى، فهي تعمل منذ أكثر من 10 سنوات في هذه المجال، لذا فهي توفر خبراء ومتخصصين في دراسات الجدوى والاستشارات الاقتصادية المتعلقة بـ تجارة الزجاج في تركيا ، وتقوم بعمل دراسات جدوى لكل المشروعات، كما تتميز المؤسسة بدراسة المنافسين في السوق المحلي للمشروع المستقبلي وابتكار طرق جديدة للتغلب عليه.

للتواصل مع المكتب فضلا اضغط على الرابط .

مكتب تمكين لدراسات الجدوى .

ربما تفيدك قراءة: تجارة الشعر في تركيا .. جهات متخصصة توفرها لك بسعر مميز

معرض الزجاج في تركيا

يستضاف معرض GLASS EXPO في اسطنبول  الكثير من الشركات المحلية والدولية مثل مصانع كاسات زجاج في تركيا ويتسلط الضوء على أهم الانواع وأفضل الشركات  في مركز TГјyap Fair للمؤتمرات والمؤتمرات كل عام  منذ عام 2011  لذلك لديك فرصة لزيارة المعرض في GLASS EXPO إذا كنت جزءًا من صناعة البناء والتشييد والبنية التحتية  فإن GLASS EXPO هو أحد الأحداث المهمة التي يجب مراعاتها تأكد من مراجعة الموقع الرسمي للأخبار والتحديثات.

 فيعقد معرض اسطنبول للزجاج 2019 في الفترة من 06 مارس إلى 09 مارس  حيث المعرض التاسع للمنتجات والتطبيقات الزجاجية والإنتاج  وتقنيات المعالجة والآلات والمنتجات المساعدة والمواد الكيميائية في مركز توياب للمؤتمرات حيث أنه وسيط ويعرض العديد من المنتجات والحلول المهمة للغاية ومن المتوقع أن يزور 56500 مشارك للمعرض حيث أن ريد توياب فوارشيلك  هي الجهة المنظمة لمعرض اسطنبول للزجاج 2019.

تسعي معظم الدول إلي الاستيراد من تركيا حيث  يتمتّع معظم أنواع الزجاج  المصنع في تركيا علي وجه الخصوص بخواصٍ فريدة إذ يدخل الزجاج في كثيرٍ من الصناعات الحالية حيث يُستخدم في صناعة الأدوات المنزلية والسيارات إضافةً للمعدات الطبيّة وفي المختبرات العلمية وغيرها من المجالات المختلفة.

 لكن هذا لا يعني استخدام ذات الزجاج في كل تلك المجالات، بل مع مرور الوقت توصَّل المختصون إلى إيجاد أنواعٍ مختلفةٍ من الزجاج  ومن بعض هذه الانواع ما يستخدمه مصانع زجاج العطور في تركيا حيث لكلٍ منها ميزاتٌ تسمح باستخدامه في بعض المجالات دون الأخرى حيث المادةٌ الصلبةٌ الغير عضويةٍ إما أن تكون شفافة أو نصف شفافة وقاسية وهشة سهلة الكسر إضافةً لكونها كتيمة لا تسمح بمرور العناصر الطبيعية، حيث يُستخدم الزجاج في العديد من المجالات ويصنع الزجاج من خلال إذابة بعض المواد كرمل السيليكا ثم تبريده بسرعةٍ حتى لا تتشكل بلورات الكريستال المرئية.

مشاريع تجارية في تركيا
مشاريع تجارية في تركيا

أنواع الزجاج

توجد عدة  أنواع الزجاج تبعًا للمواد المستخدمة في صناعته وطريقة التصنيع مما يؤدي إلى وجود اختلافٍ في خصائص كل نوعٍ واستخداماته.

الزجاج المُقسّى:

وهو أحد أنوع الزجاج الآمن عادةً ما يُستخدم في المجالات التي قد يُشكل فيها الزجاج التقليدي خطرًا فهو أقوى منه بحوالي أربع أضعاف، أما في حال انكساره فأنه لا  ينقسم إلى أجزاء صغيرة فأن  طبيعته الهشّة تسمح له بالتفتت إلى أجزاء  شبه بيضوية صغيرة لن تكون خطرةً على أي أحدٍ لهذا يُعتبر زُجاجًا آمنًا.

الزجاج الملدن:

يتميز هذا النوع من أنواع الزجاج بأن مقاسات ألواح الزجاج فيه كبير وفي حال تعرّضه للكسر فإنه سينقسم إلى أجزاءٍ كبيرةٍ حادّةٍ قد تكون خطرة قد تصل إلي حد أن توذي من يقف بجوارها، لذلك ينصح استخدام نوعٍ آخر من الزجاج أما إن وضِع في مكانٍ بعيد نوعا ما  حيث أنه يتميز بإمكانية تقطيعه بأي حجم وشكل كان وتلميعه إلى درجةٍ كبيرةٍ.

الزجاج المعزول:

وهو زُجاج مكوّن من لوحين أو أكثر من الزجاج، معزولين عن طريق الهواء أو باستخدام غازٍ خاملٍ، حيث صُمّم هذا العزل ليُساعد في التحكّم بانتقال الطاقة من الداخل إلى الخارج أو بالعكس، لكن عند انكسر إحدى القطع فإنه لا يمكن استبدالها بل يجب استبدال بالكامل لأن العزل المحيط بالألواح الزجاجية قد كُسر.

الزجاج الرقائقي:

هو أحد انواع الزجاج الوقائي أو الحامي، والمستخدم في الأماكن التي تتطلّب قدرًا كبيرًا من الأمان حيث تتكون الطبقة البينية من مادّةٍ راتنجيّةٍ صلبةٍ ومرنةٍ معًا تُدعى Polyvinyl butyral  فإن تعرّض الزجاج للكسر تجمع الطبقة البينية الطبقتين الخارجيتين مما يسمح له بعملة الانحناء وامتصاص الصدمة.

الزجاج المصنفر:

هو زجاجٌ محفورٌ بالحمض يعطي هالةً بيضاء لطيفةً تعكس ضوءً خافتًا وهو يستخدم في مجال التصميم وأيضا للحفاظ على الخصوصية ويوضع الزجاج المُصنفر في أجزاءٍ وتصاميمٍ خاصة مما يمنح منظرا رائعًا  ومميز في أي شيءٍ يدخل في تركيبه.

الزجاج العائم:

هو أحد انواع الزجاج غير التقليدي، يتكوّن من سيليكات ويدعى أحيانًا بزجاج سيليكات الصودا، حيث يتميز بنقاوته وسطحه الأملس أيضا  مما يُسبب نوعًا من اللمعان، ويصل  سماكته  20 إلي  ملليمتر بينما يتراوح وزنه بين 6- 36 كيلوغرام  وغالبًا ما يستخدم كواجهاتٍ للأماكن العامة.

الزجاج اللوني:

يُستخدم الزجاج اللوني في الأماكن الهامة كقاعات الاجتماع وغرف العناية المشددة في المشافي، حيث يتمتع بقدرته على التحكم بدرجة شفافية الزجاج وإعاقة مرور ضوء الشمس قد يكون الزجاج اللوني ذو خاصيةٍ تسمح له بتغيير لونه تبعًا للضوء نتيجةً لوجود طبقةٍ حساسةٍ للضوء كما أنه  يتميز بقدرته  الرائعة على تغيير اللون تبعًا لدرجة  الحرارة نتيجةً لوجود طبقةٍ حساسةٍ وقد يكون حساسا للكهرباء لوجود طبقةٍ كهربائيةٍ فوقه.

زجاج البورسيليكات:

أول من أوجد هذا النوع من انواع الزجاج كان صانع الزجاج الألماني أوتو سكوت ويُستخدم غالبًا في الصناعات المتعلّقة بالعلوم ويتميز الزجاج المقاوم للحرارة بالصلابة الفائقة ومقاومة الصدمات الحرارية وتحمّل الدورات الحرارية العالية.

يتعرّض الزجاج في المجالات الصناعية أو وسائط النقل إلى موادٍ كيميائيةٍ مكثفةٍ كوقود المحركات والسوائل الهيدروليكية وأيضا الأحماض المركّزة والمحاليل الملحيّة إضافةً إلي المواد المذيبة والتي تُسبب الضرر به إضافةً للتعرّض الدائم للماء، لذلك يُفضّل استخدام زُجاج البورسيليكات المُقاوم للرطوبة والمواد الكيميائية.

ربما تفيدك قراءة: تجارة قطع غيار السيارات في تركيا … دليلك لأفضل 5 خبراء

شارع الزجاج في تركيا

عند زيارة شارع الزجاج ستكتشف الأجزاء التي يجب أن تزورها فتعشق سحر هذه الشارع  حيث يعتبر واحدة من أشهر الشوارع في اسطنبول  يزارها ما يقرب من 3 ملايين شخص في يوم واحد على مدار عطلات نهاية الأسبوع يقع في منطقة Beyoğlu (Pera) التاريخية.

  ويضم متاجر ومحلات الموسيقى والمكتبات والمعارض الفنية ودور السينما والمسارح والمكتبات والمقاهي والحانات والنوادي الليلية مع العيش الموسيقى والحلويات التاريخية والشوكولاتة والمطاعم الجادة  المحاطة بمباني العصر العثماني المتأخر (معظمها من القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين) التي تم تصميمها باستخدام الطراز الكلاسيكي الجديد  والقوطي الجديد  وعصر النهضة  والفنون الجميلة  وفن الآرت نوفو  وأنماط العمارة الوطنية التركية الأولى  بالإضافة إلى عدد قليل من المباني على طراز الآرت ديكو من السنوات الأولى للجمهورية التركية.

وعدد من الأمثلة الحديثة للهندسة المعمارية الحديثة يبدأ من الطرف الشمالي لجالاتا (حي جنوة في العصور الوسطى) في ميدان تولين ويؤدي في النهاية إلى ميدان تقسيم في منطقة كاراكوي التاريخية (جالاتا) باتجاه الطرف الجنوبي للجادة  من الممكن رؤية ثاني أقدم محطة مترو أنفاق في العالم  والمعروفة عمومًا والمشار إليها ببساطة باسم Tünel  والتي دخلت الخدمة في عام 1875 علاوة على ذلك  من أرقى المؤسسات التعليمية التي تأسست في تركيا.

 تقع المدرسة الثانوية الألمانية في اسطنبول (Deutsche Schule Istanbul باللغة الألمانية  Özel Alman Lisesi باللغة التركية) بالقرب من Tünel الشارع العالمي محاط بمجموعة من المباني التاريخية والسياسية الهامة  مثل Çiçek Pasajı  حيث توجد مطاعم وحانات صغيرة وحميمة Balık Pazarı (سوق السمك)  مسجد حسين آغا كامي  الكنائس الرومانية الكاثوليكية في آية تريادا للروم الأرثوذكس الأرمن Üç حوران (من بين العديد من الكنائس الأخرى)  عدة معابد يهودية الجوامع المؤسسات الأكاديمية التي أنشأتها دول أوروبية مختلفة مثل النمسا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا في القرن التاسع عشر  والقنصليات (السفارات السابقة قبل عام 1923) لعدة دول بما في ذلك فرنسا واليونان وهولندا وروسيا وإسبانيا والسويد والمملكة المتحدة خلال الفترة العثمانية  كان الشارع يسمى Cadde-i Kebir (Grand Avenue) باللغة التركية أو Grande Rue de Péra كانت مكانًا شهيرًا للمثقفين العثمانيين والأوروبيين والمحليين الإيطاليين والفرنسيين عندما أشار المسافرون في القرن التاسع عشر إلى القسطنطينية على أنها باريس الشرق  كانوا يذكرون شارع غراند رو دي بيرا  وثقافتها نصف الأوروبية ونصف الآسيوية مع إعلان الجمهورية في 29 أكتوبر 1923  تم تغيير اسم الطريق إلى الاستقلال لإحياء ذكرى الانتصار في حرب الاستقلال التركية سقط الشارع لفترة وجيزة من النعمة في السبعينيات والثمانينيات.

  وانتقل سكان إسطنبول القدامى إلى أماكن أخرى  وشوارعها الجانبية (في ذلك الوقت تم تصويرها بنماذج نمطية مع الحانات والنوادي الليلية مع الموسيقى الحية والعروض  والتي تسمى Pavyon باللغة التركية  يسكنها مهاجرون من المناطق الريفية في الأناضول ومع ذلك  خلال أواخر الثمانينيات وأوائل التسعينيات جرت عملية ترميم ضخمة تم التخطيط لها وتنفيذها من قبل بلدية اسطنبول الحضرية وبلدية بيوغلو.

 مما يضفي على الجادة سحرها القديم وشعبيتها أصبح شارع الاستقلال مرة أخرى مركزًا للفنون الجميلة والترفيه في إسطنبول  حيث ارتفعت أسعار العقارات نتيجة لذلك  حيث تم افتتاح العديد من المعارض الفنية الجديدة والمكتبات والمقاهي والمطاعم والمتاجر والفنادق فأصبحت الأماكن المحيطة مضيفة للعديد من المهرجانات الدولية .

بعد كل هذه المعلومات أدركنا لماذا تزدهر عملية تجارة الزجاج في تركيا .

المصدر | أفضل

انتقل إلى أعلى